أسرار الأعمال الروحانية السفليةأسرار الخواتم الروحانيةأسرار الشيخة الروحانيةأسرار جلب الحبيبأسرار علاج السحر

السحر المنثور المظاهر والاقترانات والدواء

علاج السحر شيخ روحاني

السحر المنثور المظاهر والاقترانات والدواء :

  • عديد من الأشقاء والاخوات يصاب بسحر منثور في مواجهة بيته ومحض أن ينقل قدميه من فوق منه يحدث السحر فوقه ويبدأ المكابدة شفانا الله وإياكم منه ولنبدأ المحادثة عن الاعراض
    المظاهر والاقترانات

    1)- أوجاع داخل حدود منطقة القدمين :

    يصاحب تلك الوضعية من السحر وجع صارم داخل حدود منطقة القدمين أو أحدهما

    2)- أورام داخل حدود منطقة القدمين :

    يؤدي من حين لآخر إلى إحراز ورم غير طبيعي في القدمين أو أحدهما ، ويصاحب ذاك وجع صارم

    3)- سخونة أو ثلوجة داخل حدود منطقة الوجع :

    يلمح سخونة أو ثلوجة شديدة داخل حدود منطقة الوجع

    4)- ظهور رضوض :

يلمح في قليل من أجزاء القدم أوجاع يرافقها سحجات خضراء أو زرقاء مائلة للون الأسود

  • 5)- زوال مختلَف المظاهر والاقترانات على نحو مفاجئ :

    قد يلمح في بعض الأحيان وبشكل فجائي زوال مختلَف المظاهر والاقترانات وسلامة القدم خاصة عقب الافتتاح بالعلاج القانوني للحالة المرضية ، وبعد وقت قصير ترجع مختلَف المظاهر والاقترانات مرة ثانية إلى أسبق عهدها
    وذلك العارض يحتسب من أكثر العوامل التي تتزعم المعالِج للتفريق بين الأوجاع العضوية الناتجة عن الخبطات الطبيعية والتعرض للإصابات المختلفة ، والخبطات الناتجة عن ممارسات السحر والسحرة

    6)- رهاب وأحلام مؤذية ومقلقة :

    في بعض الأحيان قد يصاحب هذه الحالات رهبة أو أحلام ورؤى مغايرة ، ولا بد في تلك الظرف من إبراز هذه الرؤى على المعالِج الفطن المتمرس الذي يمكنه أن يتعامل
    مع الموقف إنشاء على معطياتها وظروفها المختصة

كيفية الدواء :

  • 1)- الرقية التشريعية :

    الثابتة في الكتاب والسنة وقد أشرت إلى ذاك بالتفصيل في واحدة من فصول ذلك الكتاب فلتراجع

    2)- مغاطس ماء مرتفع الحرارة :

تعريض مساحة الوجع لمغطس من الماء الشديد الحرارة نسبيا مع إضافة مقدار من الملح ، ويحبذ أن يكون الملح من النمط الصخري

  • 3)- الادهان بالزيت المقروء فوقه مع الصلاة بالأدعية المأثورة :

    دهن وتدليك مكان الوجع بالزيت في أعقاب القراءة أعلاه ، ويحبذ طوال عملية التدليك التضرع بالأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ومنها
    ( أسأل الله العلي العظيم رب العرش الهائل أن يشفيني ) أو أن تقول : ( بسم الله 000 بسم الله 000 بسم الله 000 – وتقول سبعا : أعيذ نفسي بعزة الله وتمكنه من شر ما أجد وأحاذر )

    4)- دهن مساحة الوجع بالمسك الأسود :

  • وكما هو واضح فإن ذلك الصنف من أشكال السحر يؤدي لبأس صارم للحالة المرضية ، والشعور بآلام شديدة خاصة داخل حدود منطقة القدمين
    وقد أشرت سابقا أن استعمال ذاك الصنف من أشكال المسك تم تجريبه ومفيد وله نفوذ جيد على عموم أشكال وأنواع الوجع التي قد يتعرض
    لها السقيم نتيجة الأمراض الروحية كالصرع والسحر والعين ونحوه

    5)- الخضب بالحناء :

  • في وضعية استمرار الوجع يقدم نصح السقيم بخضب المساحة بالحناء فتزول عموم المظاهر والاقترانات المنوه عنها بإذن الله سبحانه وتعالى ، مثلما استقر من عصري سلمى امرأة والدي رافع
    رضي الله سبحانه وتعالى عنها – تحدثت : ( كان النبي صلى الله عليه وسلم اذا اشتكى واحد من رأسه أفاد : اذهب فاحتجم
    وإذا اشتكى رجله أفاد : اذهب فأخضبها بالحناء ) ( السلسلة السليمة 2059 )

    قـال ذو لسان العرب : ( الخضاب : ما يخضب به من حناء ، وكتم ونحوه وفي الصحاح : البيان ما يختضب به واختضب بالحناء ونحوه
    وخضب الشيء يخضبه خضبا وخضبه : غير لونه بحمرة ، أو صفرة ، أو غيرهما ) ( لسان العرب – 1/357 )

    قلت : والكلام في ذاك الحوار النبوي الشريف عام أي أن المعنى الإجمالي يوصي من اشتكى رجله أن يخضبها بالحناء ، والسحر قد يدع مثل ذلك الوجع والأثر مثلما أشرت آنفا
    ولذلك فإن من الوسائط الهادفة بإذن الله سبحانه وتعالى في دواء ذلك الفئة من أشكال السحر خضب القدمين بالحناء وقد جرب هذا الشأن فنفع نفعا عظيما والله هلم أعرف

ويجب انتباه النقط الهامة الآتية :

  • 1)- السياق إلى الله تعالى :

    اللجوء إلى الله تعالى والاعتماد والتوكل أعلاه وحده دون مختلَف الخلق

    2)- المراعاة القوي بالناحية العضوية للسقيم :

    وإجراء عموم الفحوصات الطبية لتحديد أية عوامل عضوية خاصة بالحالة المرضية قبل إيعاز المسألة للسحر وتبعاته

    3)- حسن التوهم بالآخرين :

فبعض الحالات المرضية التي يحصل لها مثل هذا الموضوع تبدأ بكيل التهم للآخرين دون حيثيات وأدلة تؤيد وتؤكد هذا ، ولذا يوقع الإنسان في إثم ضخم
مثلما أخبر الحق جل وعلا في محكم كتابه : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنْ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ) ( سورة القاعات – الآية 12 )

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: